اجتماع أردوغان ورئيس وزراء السلفادور يثير التكهنات بشان اعترافه بالبيتكوين

Reem
اخبار العملات
Reem21 يناير 2022آخر تحديث : منذ 4 أشهر
اجتماع أردوغان ورئيس وزراء السلفادور يثير التكهنات بشان اعترافه بالبيتكوين

يبدو أنّ اليوم الجمعة لن يكون سعيدا بالنسبة لأكبر عملتين رقميتين على مستوى العالم وهما بيتكوين، وإيثريوم بالإضافة إلى عملة سولانا، إذ أنهم يتعرضون لضغوط كبيرة، جعلت الأولى تنخفض بما نسبته 7.43٪ إذ بلغت قيمتها نحو 38,923 دولارًا.

اجتماع بين أردوغان ورئيس وزراء السلفادور

أما قيمة العملة الثانية فقد تراجعت بما نسبته 8.69٪ لتبلغ قيمتها نحو 2869 دولارًا، وبالنسبة لسولانا فقد انخفضت بحوالي 10.09٪ وبلغت قيمتها السعرية حوالي 123.16 دولارا، لكن صحيفة وول ستريت جورنال أفادت في تقرير لها بعقد اجتماع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان نجيب بوكيلي رئيس وزراء السلفادور بخصوص العملات المشفرة.

وذكرت بعض التكهنات، أنهم قاما بمناقشة بيتكوين، وبخاصة السلفادور اعتمدتها كعملة قانونية خلال 2021 لكي تهرب من سطوة الدولار، كما قلّت قيمة العملة الوطنية التركية “الليرة” مقارنة بالدولار، بسبب السياسات الخاطئة التي اتخذها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ووفقا لما جاء في صحيفة وول ستريت جورنال، فإن الرئيس التركي قد يفكر في اعتماد البيتكوين على غرار ما حدث في السلفادور، وهو ما يفسر اجتماعه مع رئيس وزرائها، حيث جرى تداول أول رسالة على منصة التغريدات القصيرة “تويتر” التي تؤكد أنّ تركيا ترغب في أن تشتري بيتكوين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.