دار الإفتاء: قراءة القرآن في جماعة ليست بدعة

Reem
منوعات
Reem8 يناير 2022آخر تحديث : منذ 11 شهر
دار الإفتاء: قراءة القرآن في جماعة ليست بدعة

تحرص دار الإفتاء المصرية على التفاعل مع الأسئلة التي يطرحها عليها الجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي، رغم أن بعضها يتسم بالغرابة، وبخاصة أنها تتعلق بالعبادات الدينية، وكان من بين هذه الأسئلة والاستفسارات، الحكم الشرعي في قراءة القرآن جماعيا.

دار الإفتاء ترد

وذكرت دار الإفتاء، في ردها المنشور على موقعها الرسمي، في معرض ردها على بعض الفتاوى المتشددة التي زعمت أن هذا الامر من قبيل البدعة، أنّ قراءة القرآن في جماعة جائزة ولا شبهة فيها، مستشهدين بواقعة لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم.

وأفاد الدكتور شوقي علام مفتي البلاد، أن هذا الأمر لا يمثل أي اعتداء أو تشويش، فيما يتعلق بالقراءة والتعليم، وبما أن الأصل في الأشياء الإباحة، فلا يوجد مانع شرعي من قراءة القرآن في جماعة، مع الحفاظ على آداب القراءة والاجتهاد في إتقان أحكام التجويد.

وأشار، إلى أن المقصود من الحديث النبوي الشريف، الذي كان مفاده، بعدم الجهر بقراءة القرآن بعضا على بعض، هو التنظيم حتى لا تسيطر الفوضى على الجلسة، وبالتالي فإن الحديث حرّم التشويش لا مبدأ القراءة الجماعية، كون الاعتداء موضع نهي حتى لو كان في العبادات.

Ad Space
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.