“بسبب الفيدرالي الأمريكي” .. تراجع كبير في البتكوين

NaiF
اخبار العملات
NaiF19 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
“بسبب الفيدرالي الأمريكي” .. تراجع كبير في البتكوين

عانت العملة الرقمية المشفرة “بتكوين” من تراجع كبير، بعدما أعلن رئيس الاحتياطي الفيدرالي زيادة قيمة الفائدة في العام المقبل 2022، لو قُدرت متوسط توقعات التضخم بين بين 3% و2.5%، إذ انخفضت قيمتها اليوم بنحو 5%، بعدما فقدت مستوى الدعم الأساسي عند 40 ألف دولار.

ويرجع هذا الانخفاض الكبير بسبب اعتبار العملة المشفرة ملاذ آمن، وهي التي لا تستطيع أن تتألف في بيئة التشديد النقدي، والتعافي، لأن معدلات الفائدة فيها تكون كبيرة للغاية، فأثناء أعلى معدلات لزيادة بيتكوين رأى البعض بأنها أفضل وسيلة للتعامل مع التضخم المتزايد بسبب التيسير النقدي من الاحتياطي الفيدرالي، ومعدلات الفائدة القليلة.

وذكر محلل تي دي أرمترايد، أوليفر رينك أن العملة الرقمية المشفرة ترتبط بالاقتصاد الكلي بشكل يفوق الذهب، أما جولدمان ساكس فقال إنه تشبه النحاس الرقمي، أي أنه لا يمكن اعتباره ذهب رقمي، وأن هناك بعض العوامل التي من شأنها تغيير سوق العملات المشفرة، مثل أن الصين أعلنت منع تداول وتعدين بتكوين وحجب منصات تداولها، وقيام واشنطن بتشديد الرقابة عليها وفرض ضرائب إضافية على حائزيها وتعاملاتها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.